21 ديسمبر 2009 ~ 0 تعليق

الشاعر ثاني ثويني الدهمشي

هام قلبٍ ضيقته مصدر افراحه ..
و غاب فكر ماخذ من الهوى لونه ..

و الوفا لا خان صاحبه ذباحه ..
و كذبة بالصدق حيه و مدفونه ..

( من ورا المعنى كفخ شعر بجناحه ..
مخلبه قصدي و صيدته مضمونه .. )

جيت لك مكتوب يا شاطي الراحه ..
شاعرك ابكى كثيرين يقرونه ..

مبدأه ثابت شف الوقت برياحه ..
ما قدر للجذع كسر من غصونه ..

عادته لامر هاجسه بجراحه ..
صير العقيل غاوين بجنونه ..

بابه المقفول مفقود مفتاحه ..
و خلف بابه كل الاسرار مسجونه ..

معركته المجتمع فكره سلاحه ..
و النصر وارد و همته مشحونه ..

دلت نيوتن على المجد تفاحه ..
طاحت و كانت ولاده لقانونه ..

يا صديق الأمس في طارف الساحة ..
او عدو اليوم جو امس وشلونه ..

ما وحشك الفقر و موايق اشباحه ..
شفني اشبع جوع و الفقر ما اخونه ..

الرصيف يحن و الحزن يجتاحه ..
لو قدرنا نجتمع يوم من دونه ..

ليه يا ورده تكونين فواحه ..
و انتي بروضٍ قفر ما يمرونه ..

كم يموت انسان ما نايحٍ ناحه ..
غير اخوه و لا لقى من يعزونه ..

يفرك المبلي من الضيق مسباحه ..
و لا تشاور طيحة دموعه عيونه ..

الغدير و نخلته شكلو واحه ..
و الفقير و لوعته مثلوا هونه ..

قاد تايه في دجى الليل مصباحه ..
و تاه قايد تتبع اقدامه ظنونه ..

قلت ما يغني غموضه عن ايضاحه ..
و الهقاوي عند الآمال مرهونه ..

Share
Tags: , , , , , , , , , , , ,


Leave a Reply