26 ديسمبر 2009 ~ 1 تعليق

القبض على محمد الجويهل في المطار

رئيس مجلس الأمة رفض الإجراءات التعسفية للقبض على الجويهل بالمطار ونواب يرددون: كنا نأمل من الخرافي الدفاع عن 35 نائباً.. وأمن الدولة: الجويهل يخضع للتحقيق وفق أطر قانونية

كتب محمد السلمان ومحمد الخالدي وأسامة القطري وأحمد الشمري وجراح المطيري وعبدالله الهاجري:

تباينت الآراء حول اجراءات وزارة الداخلية تجاه القبض على محمد الجويهل في المطار واقتياده مخفورا الى مبنى امن الدولة للتحقيق معه بشأن ما طرحه في برنامج تلفزيوني بين مؤيد ومعارض، فيما انجزت الحكومة مذكرة بالتعديلات على قانون المرئي والمسموع وستحال للمجلس الاسبوع المقبل متضمنة تشديدا وتغليظا للعقوبات.
فقد دخل نواب مع رئيس مجلس الامة جاسم الخرافي في سجال اعلامي بعد ان صرح الخرافي مبديا اسفه لاسلوب امن الدولة في القاء القبض على المواطن محمد الجويهل في مطار الكويت مساء امس في مطار الكويت، رافضا المبالغة والتسعف في الاجراءات، سواء بحق الجويهل أو بحق أي مواطن أو مقيم، وقال الخرافي «اننا بالتأكيد ضد الاسلوب الاعلامي للسيد الجويهل ولا نقبل بأي اساءة لكرمات الناس»، ونؤكد ايماننا بدولة المؤسسات وسيادة القانون وحرصنا على تطبيقه وسلامة اجراءاته».
وقد قوبل تصريح الخرافي بعاصفة من التصريحات المعارضة والمؤيدة ايضا، فقد تمنى النائب مبارك الوعلان ان يخرج الخرافي ويأسف مما قام به الجويهل، وان يرفع الخرافي نفسه عن هذه الفئة العنصرية، ومن جانبه اكد النائب محمد هايف انه كان يجب على الخرافي ان يدافع عن 30 نائبا تطاول عليهم الجويهل ولم يعترف بهم، مشيرا الى اننا «لن نتحسف تجاه ما حدث له من اجراءات وما حصل اقل من المطلوب»، ونطالب الحكومة بإجراءات اشد بحق من اشعل الفتنة في البلاد فمعاملته لا يجب ان تكون افضل من معاملة نواب وشخصيات احيلوا لأمن الدولة.
واعرب النائب سعدون حماد عن ذهوله ودهشته من تصريح الخرافي، مشيرا الى اننا كنا نتمنى من الخرافي ان يشيد بدور جهاز امن الدولة في الحفاظ على الوحدة الوطنية تجاه من اساء لها مطالبا بأن يكون الجويهل عبرة لمن هم على شاكلته.
ومن جهته اعتبر النائب خالد العدوة ان تصريح الخرافي حول القبض على الجويهل جاء نتيجة اسقاطات وخصومات سياسية لم تراع جسامة الحدث، مشيرا الى ان ما قام به رجال امن الدولة يعكس الاحساس الرفيع تجاه من دمر الوحدة الوطنية وحرى بالرئيس الخرافي ان يدافع عن نوابه وكرامتهم وألا ينحاز الى الجاني.
ومن جانبه اعرب النائب حسين القلاف عن تأييده لما صرح به الخرافي قائلا بأن تصريح الخرافي انما هو تصريح رجل دولة من الطراز الاول ولكن اين الذي يفهم، مضيفا «لا أشك في أن الخرافي يرفض تماما المساس بالقبائل وكفانا متاجرة».
ومن جانبه قال النائب علي العمير اننا لسنا ضد ان تستكمل الاجهزة الامنية واجباتها، مشيرا الى ان تعليق النواب على رأي السيد الخرافي دليل على ان حرية التعبير غير مكفولة وانه لا مجال للرأي الآخر ولو كان هذا الرأي صادرا من رجل وزنه السياسي كبير كالخرافي.
وقد اكد مصدر امني مطلع ان الجويهل يخضع لتحقيقات مكثفة وفقا للاطر القانونية والاجراءات المعتمدة في مثل هذه الحالات تمهيدا لاحالته للنيابة العامة بعد استكمال التحقيق معه وإرفاق كافة المستندات التي تعزز اقواله.
ومن ناحية اخرى وعلى صعيد قانون اسقاط فوائد القروض ناشد نواب زملاءهم الثبات على مواقفهم من التصويت على القانون وطالبوا النواب الاربعة الذين غيروا تصويتهم بالعودة لمناصرة المواطنين في هذه القضية، وفي هذا الصدد اكد النائب سعدون حماد انه لا مفر لحفظ قيمة المؤسسة التشريعية لدى المواطنين الا بدفاعها عن حقوقهم، مشيرا الى ان المجلس يتجه بقوة نحو انجاز قانون اسقاط فوائد القروض التي تسببت فيها الحكومة.
وناشد حماد زملاءه النواب البقاء على مواقفهم دون تراجع، كما طالب النواب الاربعة الذين غيروا مواقفهم بان يعيدوا التفكير في وضع المواطن ويقفوا مع القانون.
الى ذلك دعا النائب خالد العدوة الحكومة إلى تحمل مسؤولياتها في ملف القروض الشائك، مؤكدا ان هذا الملف لا يقبل المساومات ولا المزايدات باعتبار القضية انسانية.
واكد ان هناك اكثر من 35 نائبا يمثلون ارادة الامة يرغبون في انجاز هذه القضية وفي هذا الملف للتفرغ لقضايا اخرى.
النائب ضيف الله بورمية أبدى ارتياحه إلى ما آلت إليه الأمور في المداولة الأولى لقانون إسقاط فوائد القروض، مشيراً إلى أن أغلب النواب تيقنوا واقتنعوا بأن القضية حقيقية وليست لدغدغة المشاعر.
وفي هذا الاتجاه جدد مصدر حكومي رفض الحكومة لقانون شراء المديونيات وإعادة جدولتها بعد إسقاط الفوائد، مشيرا إلى أن الحل الأمثل لهذه المشكلة هو صندوق المتعثرين.
وكشف أن إجمالي مديونية المواطنين حتى الآن تجاوز 6.5 مليارات دينار كويتي مع فوائدها وليس من المعقول شطب كل هذه الديون أو فوائدها والتي أخذها المواطنون بإرادتهم كقروض استهلاكية ومقسطة، مشيرا إلى أن كلفة مقترح اللجنة المالية سيكبد المال العام أكثر من ثلاثة مليارات دينار.
وقال المصدر إن الحل الذي يقدمه صندوق المتعثرين يحقق الغاية المطلوبة لاستيعاب المزيد من قروض المواطنين من خلال تقليل نسبة الخصم من الراتب وزيادة الشريحة المستفيدة منه، لافتا إلى أن نحو 13 ألف مواطن استفادوا من الصندوق وليس من المعقول أن نتخلى عنه الآن أو أن ننشئ كيانا جديدا يتسبب في شيوع عدم العدالة بين من دخلوا الصندوق ومن سيتم جدولة قروضهم ضمن مقترح اللجنة.


تاريخ النشر 26/12/2009

Share
No tags for this post.


One Response to “القبض على محمد الجويهل في المطار”

  1. غير معروف 18 سبتمبر 2010 at 4:07 م رابط التعليق

    ليش الجويهل اشو ماتكلم على تجنبس بوش الاب بالجنسيه المزدوجه
    وبوش الاب ماكو بعهده كان الاحتلال العراقى للكويت وايضا غلاسبى السفيره الاميركيه ببغداد المحرض الاول للاحتلال العراقى للكويت
    ووصل ولده بويش الابن وما قصر كمل الفيلم باحتلال العراق عقب الكويت

    ولاتكلم عن الجويهل عن الغبرا اللى يخسى اى كويتى يوصل مواصيله بمناصب الحكومه الكويتيه الدوليه ويعرف الجويهل منو الغبرا
    شفيق ياراجل
    لااسف يبا
    غبرا ياراجل
    العجيب ان الجويهل متصور انه بتمثيله لدائرة لاهنى ولا هناك كفو وقد كلامه بقناته العفنه قناة سوسو واه

    ان كان ال صباح انفسهم قصورهم بالبصره شيكون الجويهل مو من نفس الفصيله مزدوج الجنسيه لاسور ولا بوررر-

    ماشفنا جويهلوه تكلم على رامسفيلد وهو يبى يشترى النفط الكويتى بسبع دنانير ومن قطر بسبعه وعشرين دولار للبرميل وهو يقول انتو ياكويت حررناكم
    وقعدنا ننطر جويهلوه وامثاله يردون على رامسفيلد بمساهمتهم بالاحتلال للكويت اشو كله سكته يالدرو ها
    ابوك لابو سورك معك حتى–
    هكره
    الجويهل وهو جويهل والله بدون
    ——–


Leave a Reply