21 ديسمبر 2009 ~ 0 تعليق

قناة السور الكويتية تلتف على قرار الإغلاق وتبث من أوروبا

قالوا إنها أساءت لأطياف المجتمع الكويتي

قناة السور الكويتية تلتف على قرار الإغلاق وتبث من أوروبا


صوره لخبر إقفال القناة أمس على “الاقتصادية الإلكترونية”.
“الاقتصادية الإلكترونية” من الكويت

قالت صحيفة السياسة الكويتية اليوم إن صاحب ومدير قناة “السور” الفضائية محمد الجويهل حطّ رحاله أمس في الإمارات العربية ملتمسا طريقا لإعادة بث إرسال قناته بعدما تمكنت وزارة الإعلام من قطعه مساء أول من أمس. وقال الجويهل إن “فضائية السور ستعاود البث مجددا إلى مشاهديها على القمر الاصطناعي الأوروبي من المدينة الإعلامية في دبي بعد إيقاف بثها عبر القمر الاصطناعي “نايل سات”, مؤكدا انه “سيفتح الكثير من الملفات كما سيكشف النقاب عن عدد من القضايا خلال المرحلة المقبلة”.

ورصدت “السياسة” الكويتية ردود الفعل الرافضة لتصريحات الجويهل والمطالبة بمحاسبته وقال النائب فيصل المسلم “الحديث عن قانون المرئي والمسموع كلام فارغ, وهذا “المجنون” جاءنا في خيطان و “طقوه” على رأسه وبعدها 3 سنوات “ما شفناه”.

محمد الجويهل

ومن جهته قال المحامي الكويتي يعقوب الصانع لصحيفة الوطن الكويتية نحن مع إعطاء المزيد من الحريات وإفساح المجال لإبداء الرأي والرأي الآخر ولكن ما ورد في برنامج «السرايا» في قناة السور عبارات شديدة اللهجة تصل إلى تهم السب والقذف والتشهير وان ما جاء في هذا البرنامج للأسف الشديد سواء كان بحسن نية أو بسوء نية يبث الفتنة بين أفراد المجتمع الواحد، بالأصل نحن كويتيون لا فرق بين شخص داخل السور أو خارجه ولا بين بدو وحضر أو شيعي وسني. وقد تكون هناك بعض الأمور صحيحة فيما يخص مزدوجي الجنسية لان القانون يمنع «ازدواجية الجنسية».. لكن هذا مكانه القضاء أو وجهات التحقيق أو الجهات المعنية أيا كانت وليست عن طريق الإعلام، وحتى لو كان قد نوقش هذا الموضوع بطريقة حيادية بدون سب أو تشهير كنا نقول انه يدخل من قبيل النقد المباح.. لكن للأسف الشديد وردت عبارات وصلت إلى خدش الحياء العام وهذا لا نقبل به.

وقال النائب سعدون حماد في حديث للقبس الكويتية أن البدون عاشوا معنا ومنهم من يستحق الحصول على الجنسية ولهم الكثير من الأعمال الجليلة.

ملاحقة قانونية لقناتي “سكوب” و “السور” الكويتيتين

أوضحت تحريات وزارة الإعلام الكويتية أن بث القناة من الكويت عن طريق شبكة الانترنت، عبر إحدى الشركات المزودة بخدمات البث الفضائي في البلاد، ولهذا السبب كانت أجهزة الوزارة التقنية تشير إلى أن مقر بث القناة في الولايات المتحدة الأميركية، وقالت صحيفة القبس الكويتية التي نقلت التصريحات عن وكيل وزارة الإعلام المساعد لشؤون الصحافة والمطبوعات طارق العجمي إن الجويهل قد خالف قوانين الدولة، موضحا أن مزود خدمة البث في البلاد استجاب لخطاب الوزارة بإيقاف بث القناة فور مخاطبته.

Share
No tags for this post.


Leave a Reply